الانتقال الى المحتوى الأساسي

التعاون الدولي

اللقاء الثالث للاتفاقيات الدولية

دور الاتفاقيات الدولية للجامعات السعودية في التنمية– رؤية 2030


1439/7/12هـ 2018/4/29م


مقدمة:

تم عقد اللقاء الثالث للاتفاقيات الدولية بعنوان " دور الاتفاقيات الدولية للجامعات السعودية في التنمية– رؤية 2030" في 13/7/1439هـ الموافق 29/4/2018م بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة. وتضمن اللقاء ثلاث جلسات علمية. في الجلستين الأولي والثانية تم عرض خبرة الجامعات السعودية في الاتفاقيات الدولية من خلال جامعات الملك فهد للبتول والمعادن، الأميرة نورة، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، أم القرى، والإمام عبد الرحمن بن فيصل، والجامعة الإسلامية. وفي الجلسة الثالثة تم مناقشة موضوع " إستراتجية الجامعات السعودية في مجال الاتفاقيات الدولية في ضوء رؤية المملكة 2030، وقد أدار النقاش سعادة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن محمد الوهابي وكان ضيوف الجلسة كل من الأستاذ الدكتور عبد الله الموسى، وسعادة الدكتور هشام الهدلق، وسعادة الأستاذ الدكتور إبراهيم البديوي. كل من: معالي مدير الجامعة السعودية الالكترونية، وسعادة المشرف العام على مكتب البحث والتطوير بوزارة التعليم، وسعاد المشرف على مركز التخطيط الاستراتيجي بالجامعة.



توصيات اللقاء:

  • أهمية إبرام عقود الاتفاقيات الدولية بالجامعات السعودية بما يخدم المجالات المختلفة (الأكاديمية، والتطويرية، والبحثية، والتدريبية) التي تتوافق وبرامج رؤية المملكة 2030، وتحقق أهدافها في التنمية المستدامة.
  • استفادة الاتفاقيات الدولية في الجامعات من دعم مبادرتي: التعاون، والتبادل، الدوليين ضمن برنامج البحث والتطوير(R & D) بوزارة التعليم، وكذلك من خلال مبادرة أخرى تكفل تسهيل عمل أنشطة الاتفاقيات الدولية.
  • حث الجامعات السعودية على تقديم مبادرات في برامج رؤية المملكة 2030 التنفيذية، بما يدعم الاتفاقيات الدولية، ويوظف مخرجاتها لتحقيق تطلعات الرؤية.
  • توجيه اتفاقيات دولية محددة في الجامعات السعودية تضمن تطويراً نوعياً لبرامج البكالوريوس والدراسات العليا لتتوافق مستوياتها مع الجامعات العالمية المتميزة، وبما يحقق متطلبات سوق العمل السعودي وأهداف رؤية 2030.
  • تطوير جودة مخرجات الاتفاقيات الدولية من خلال التخصصات البينية بين الأقسام والكليات لإبرام عقود في مجالات الصناعة التي تتماشى وبرامج رؤية المملكة 2030.
  • أن تسعى الجامعات السعودية لتسويق مجالاتها التي تتميز بها، وذلك لجذب الجامعات والجهات الدولية لإبرام مشاريع معها، وتعمل على توظيف عقودها الداخلية مع القطاعات الحكومية والخاصة في تمويل وتطبيق مشاريعها الدولية.
  • أن تكون أهداف ومؤشرات الاتفاقيات الدولية واضحة ومحددة، وذات مردود اقتصادي على الجامعة والمجتمع السعودي.
  • الرفع لوزارة التعليم بتوصيات هذا اللقاء للاطلاع، وإمكانية تعميمها للإفادة منها، وما يمكن أن يتخذ من قرارات مستقبلية تدعم مجالات الاتفاقيات الدولية.

فعاليات اللقاء:


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/8/2019 8:51:28 PM