الانتقال الى المحتوى الأساسي

التعاون الدولي


الجامعة مؤسسة علمية لها دور علمي وتنموي هام في المجتمع. وتأتي أهمية هذا الدور من كون الجامعة تضم أقساماً علمية مختلفة تخرج أعداد كبيرة من الطلاب والطالبات لتنمية حاجات المجتمع وتوفير الكوادر اللازمة لعملية التنمية، وتحقق الجامعة هذا الدور العلمي التنموي من خلال وضوح رسائلها، والتعامل الأمثل مع الظروف والمستجدات وإحتياجات المجتمع المختلفة في إطار من الأصالة والمعاصرة وتتطلع في رسالتها إلى أن تكون في مصاف الجامعات العلمية المرموقة والمتقدمة من خلال برامجها التعليمية والبحثية المتميزة ومستو خريجيها وفي تفاعلها مع حاجات المجتمع .
ولتحقيق هذه الرسالة السامية كان عليها أن تسعى لتهيئة الظروف المناسبة للطلاب في أثناء الدراسة، ومن العوامل الأساسية للوصول لهذه الغاية توثيق التعاون الثقافي بين الجامعة والجامعات العربية والعالمية .
ونظراً لتعدد الجهات التعليمية بالجامعة، والمتمثلة في الكليات والعمادات والمراكز ذات الصبغة العلمية وتنوع تخصصاتها ومناهجها ولعدم وجود آلية واضحة وموحدة تنظم عملية التعاون الثقافي للجامعة .
وإنطلاقاً من هذا المنهج وتحقيقاً لأهداف وسياسات الجامعة فمن الأهمية بمكان وجود إدارة متخصصة تهتم بالعلاقات الثقافية لتكوين الآليات المساعدة التي تكفل تحقيق الجودة والتميز للجامعة